ترحب بكن دورة الحكمة في انطلاقتها الفصلية الجديدة في دورة القرآن والفقه والمعلمات.. وفي رياض العلم والحكمة دوماً نلتقي كلمة الإدارة

.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18


الإهداءات

إضافة رد
  #1  
قديم 02-11-2012, 09:14 PM
الصورة الرمزية منيرة!!
منيرة!! منيرة!! غير متواجد حالياً
الادارة
 

منيرة!! is on a distinguished road
افتراضي مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

لايسمح بالمشاركة إلا بعد النظر في القرارات على هذا الرابط
http://www.alhekmh.net/vb/showthread.php?t=1887

س1/ ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟

ج1/ ليس في الملابس ما يحرم لبسه على النساء في كل حال سوى ما فيه تشبه بالرجال أو الكافرات، وما فيه صور لذوات الروح، وما عدا ذلك فيجوز لها لبسه مع زوجها، ويحرم لبس بعضه مع غير زوجها ومحارمها: كالقصير الذي يظهر منه ساقها وما يظهر منه شعرها أو رقبتها ووجهها ونحو ذلك.


وعلى هذا فما كان محرما لبسه عليها في حال دون حال فللتاجر أن يتجر فيه، وعليها أن تستعمله فيما يحل دون ما يحرم، وما كان لبسه محرما عليها في كل حال فليس للتاجر أن يتجر فيه، وليس لها أن تلبسه.


وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء



س2/ من أختكم سارة
طرحنا برنامج محروقات للجمهور، تفصيله كالتالي: ادفع (200) ريال وأحصل على قسائم بنزين بقيمة (210) ريال، وغسيل مجاني لسيارتك بالبستم. علما بأن دفع مبلغ (200) ريال يدفع مقدما عند شراء قسائم البنزين. آملين من فضيلتكم تزويدنا بحكم الشرع بهذا العرض هل هو حلال أم حرام؟ وجزاكم الله خيرا.


ج: إذا كان الأمر كما ذكر؛ جاز بيع قسائم البنزين مع الغسيل بالقيمة المذكورة؛ لأن البيع في الحقيقة إنما وقع على الكمية من البنزين الموضحة في القسائم مع الغسيل، وليس في ذلك غرر ولا ربا ولا جهالة.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز
السؤال الثالث :من أختكم مريم :
يقول السائل بعض الزبائن يأتون إلى المكتب العقاري ويسألون عن سكن وإذا شاهدوا المحل دفعوا عربون لكي يكون على حظهم تقريباً خمسمائة ريال سعودي ويذهبون إلى مكاتب أخرى ويبحثون في محل مثل الدور أو شقق أو الدكان وإذا وجدوا عقاراً أفضل لم يأتوا إلينا هل العربون الذي أخذناه حلال لنا أم لصاحب العقار المنزل وأحياناً لا يأتون إطلاقاً نرجو بهذا إفادة؟


الجواب

العربون هو الذي يقدم عند عقد البيع أو الإجارة على أن المقدم لهذا العربون إن أتم العقد فهو من الثمن أو من الأجرة وإن لم يتم العقد فهو لصاحب العقار أو البائع فعلى هذا فإذا أعطاكم المستأجر خمسمائة ريال على أنها عربون ولم يحضر وأيستم من حضوره فهي لكم ولكنها تكون لصاحب العقار ولصاحب المكتب منها مقدار أجرته فإذا كان له على المائة خمسة ريالات فإنه يأخذ على هذا على هذا العربون نصف العشر.
فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله...
السؤال الرابع من أختكم: دلال
ماحكم تلقي البضائع من أصحابها في الشارع قبل دخوهم الحراج والشراء منه؟؟؟
يحرم تلقي أصحاب البضائع في الشارع قبل دخولهم الأماكن المحددة لعرض السلع لأن ذلكداخل في مسألة تلقي الركبان المنهي عنه للحديث الذي أخرجه الإمام أحمد والذي جاء فيه : (ولا تلقوا السلع حتى يهبط بها السوق)
اللجنة الدائمة
السؤال الخامس
رجل اشترى سلعة بمائتي ريال، ثم احتاج نقدًا فعرضها للبيع على رجل، فسامها منه بمائة ريال (100)، مع العلم أنه يعلم أن قيمتها أكثر من ذلك، فهل يجوز لهذا الرجل أن يشتريها بمائة ريال (100) مع أن قيمتها على صاحبها مائتا ريال؟ وما اسم هذا البيع ؟؟؟
ج2: لا يخلو الأمر من حالين: إما أن تكون السلعة المشتراة بمائتي ريال (200) ثمنها مؤجل أو حال وقد نقده المشتري، وإن كان مؤجلاً فإما أن تكون السلعة من نفس الرجل الذي عرضت عليه فسامها بمائة ريال (100) أو من غيره، فإن كانت مشتراة بثمن مؤجل من الرجل الذي سامها بمائة ريال (100) فلا يجوز له أن يشتريها، وهي مسألة العينة التي قال جمهور أهل العلم بتحريمها؛ لكون التبايع بها وسيلة الربا. فهي داخلة في عموم أدلة الربا.

أما إن كانت مشتراة بثمن حال نقده المشتري، أو أنها بثمن مؤجل، إلا أنها من شخص آخر، فإذا كان صاحبها أهلاً للتصرفات الشرعية، فإذا باعها بأقل من ثمنها الذي اشتراها به فلا بأس بذلك، إلا أنه ينبغي للمسلم أن يكون ذا شفقة وعطف على أخيه المسلم، فلا يهتبل فرصة حاجته ليرهقه بما يشق عليه؛ ليكسب من تلك الحاجة،
فتاوى اللجنة الدائمة

سؤال أختكن : سميرة
ما حكم شراء سيارة أو غيرها بثمن مؤجل بواسطة وسيط ثالث - هو البنك ونحوه - ويكون الوسيط هو المستفيد من الزيادة على الثمن الذي تساويه نقداً .
إذا كان البنك يشتري السيارة من مالكها ثم يبيعها عليك، بعدما يشتريها ويقبضها، فإنه لا حرج في ذلك، ولو كان بأكثر مما اشتراها به.
أما إذا كان الذي يبيعها عليك مالكها الأول، والبنك يقوم بدفع القيمة له، ويقوم البنك بأخذ الربح مقابل ذلك، فإنه لا يجوز؛ لأنه بيع الدراهم بدراهم، وهو محرم لأنه ربا.
السؤال السابع من أختكم آمنة :
إنسان أخذ مني مصاغاً و قال سأُريه أهلي هل يصلح لهم و إذا صلح أحضرت لك المال ، فما الحكم ؟
إذا لم يتم بينهما عقد لبيع وشراء قبل أخذه ليريه أهله وإنما أخذه فقط ليريه أهله فإن أعجبهم اشتراه وإلا رده جاز ويكون المصاغ بيد المشتري كأمانة حتى يتم العقد بعد رضا أهله به.
اللجنة الدائمة
السؤال الثامن هذا السؤال عرض على اللجنة الدائمة:
إنني رجل، مهنتي بيع وشراء السيارات، وأبيعها بالدين، ولكن بعض مشتري السيارات يطلب مني وضعالسيارة باسمه، علمًا أنني أشتريها أنا من المعرض، ولكن لا يرغب السيارة إلا باسمه، والبعض الآخر يطلب مني أن اشتري له السيارة ولا تكتب لا باسمي ولا باسمه؛ لغرض لو أراد بيعها تكون داخل المعرض، وبدون أوراق. سماحة الشيخ: كل هذين الصنفين من البيع أشتريها من مالي الخاص، دون أي مقدمة من المشترين مني، آمل من سماحتكم إفادتنا: هل هذا البيع حلال علي أم لا؟
إذا اشتريت السيارة من المعرض مثلا باسمك، ثم قبضتها وحزتها ثم بعتها على آخر نقدا أو إلى أجل ولو بأكثر مما اشتريتها به - جاز، وليس لك أن تكتبها باسمه على أنه اشتراها من المعرض؛ لما في ذلك من الكذب، ولما قد يترتب على ذلك من مشاكل أخرى، وإن لم تقبضها من المعرض مثلا، ولم تحزها لم يصح بيعك إياها على آخر، لا نقدا ولا لأجل، ولو بنفس الثمن الذي اشتريتها به؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع السلع حتى تقبض وتحاز.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

السؤال التاسع :
ما حكم من اشترى شيئاً مسروقاً وهو لا يعلم بذلك, ثم تبين له بأنه مسروق, هل يقوم برده إلى من سرق منه إذا كان يعلمه؟
إذا علم أنه مسروق، فالبيع باطل وعليه رده إذا من علم أنه .. ويطالب الذي باعه عليه بالثمن، يلتمس ويطلب منه الثمن، ولا يجوز له استعمال المسروق الذي يعلم أنه مسروق، بل يرده إلى صاحبه، هذا هو الواجب عليه، المسلمون إخوة فالواجب عليه رد ما عرف أنه ظلم وسرقة
من فتاوى ابن باز رحمه الله
برنامج نور على الدرب

السؤال العاشر:
س: أعطيت مبلغا من المال لتاجر فاكهة لكي يتاجر لي به ويعطيني أرباحا على ذلك، ثم علمت أنه يشتري محصول الحدائق لمدة 5 سنوات مقدما؛ لأن هذا يعطيه تخفيضا عن ثمن الحدائق الأصلي، فهل هذه الأرباح التي يعطيها لي من هذه التجارة حلال، وأنا راضية بذلك ومشتركة معه في المكسب والخسارة؟
ج: لا يجوز شراء محصول الحدائق لمدة خمس سنوات؛ لما في ذلك من الجهالة والغرر، فلا يجوز لك الاشتراك مع التاجر المذكور، ولا أخذ أرباح من تلك المتاجرة، ولو كنت راضية بذلك.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
السؤال الحادي عشر:
تاجر يقوم بعرض عينات لبعض المنتجات - مثل الثلاجات والغسالات وغيرها - وإذا أراد أحد عملائه أن يشتري منها شيئاً،يتفق معه على السعر،ومن ثم يتصل بالتاجر المورد،ويشتري الكمية المطلوبة،وينقلها بسيارته إلى مكان العميل، ويقبض الثمن بعد ذلك، فما حكم هذا البيع؟

الجواب
لا يجوز هذا البيع؛لكونه بيعاً للسلعة قبل أن يملكها ويحوزها، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا يحل سلف وبيع،ولا بيع ما ليس عندك)). وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال لحكيم بن حزام: ((لا تبع ما ليس عندك))
وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن تباع السلع حيث تبتاع،حتى يحوزها التجار إلى رحالهم. والله ولي التوفيق.



انتهت الأسئلة وإلى الصفحة التالية ياموفقات


يرجى كتابة الاجابة مباشرة دون النظر إلى الردود قبل كتابة الإجابة ، لأنها تتضمن إجابات الأخوات ، ويمكن الاطلاع عليها بعد ادراج الاجابة

تنبيه : لكل من فاته شيء من الأسئلة تتركه وتبدأ في المسابقة من الوقت الذي بدأت به

التوقيع:
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 09:37 PM   رقم المشاركة : [2]
مريم الجزيري
الادارة
الصورة الرمزية مريم الجزيري
 

مريم الجزيري is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

السؤال الأول:
ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟

الجواب:
بارك الله فيكم إذا كان يحرم لبسها فمن باب أولى تحريم الإتجار بها من باب سد الذرائع

وعليه يكون والله أعلم حكم الإسلام أنه يحرم المتاجرة في ملابس النساء المحرم عليهن لبسها


التوقيع:
مريم الجزيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 09:58 PM   رقم المشاركة : [3]
سَآرَهـ~
مراقبة
الصورة الرمزية سَآرَهـ~
 

سَآرَهـ~ is on a distinguished road
T7leel إجابة السؤال الأول~

بسم الله الرحمن الرحيم
س1/ ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهنلبسها؟
ج1/ لا يجوز بيعها لتحريم لبسها عليهن فيشترط في المعقود عليه أن يكون مالا ينتفع به.
والله أعلم...


التوقيع:
.
؛
.
والله لقد عظُمت المسؤولية ...!
"اللهم اكسنا بهذا العلم خشيةً وورعًا
اللهم سخرنا لخدمة دينك، وارض عنا يا كريم يا ودود"~
.
.
...
سَآرَهـ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 10:29 PM   رقم المشاركة : [4]
ابتسام العمري
مشرفة
الصورة الرمزية ابتسام العمري
 

ابتسام العمري is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

ااذا كان يتاجر في الاقمشه المحرمه فانه اختل بشرط من شروط البيع في المعقود به الا وهو ان يكون المعقود عليه مالا ينتفع به واما مالم ينتفع به فلا يكون معقودا به والاقمشه التي يحرم على النساء لبسها داخل في هذا الشرط والعقد باطل ان تم فكل مالم ينتفع به لايجوز المعاوضة به .. والله اعلم


التوقيع:




ابتسام العمري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:20 AM   رقم المشاركة : [5]
آمنة
عضو
 

آمنة is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

كسبه حرام ، فما كان حراماً كان كسبه حراماً و قست هذا على الخمر ، وإذا قيل بأنّه قد يستخدم لأغراض اخرى غير اللباس فهو ذريعة إلى اللباس المحرم قياساً بتحريم بيع جلد الخنزير .


آمنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:21 AM   رقم المشاركة : [6]
ام عبد الله
عضو
 

ام عبد الله is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

بسم الله الرحمن الرحيم

~ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟
لابجوز الاتجار في هذا النوع من الاقمشة

والله اعلم


التوقيع:

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلا
وانت تجعل الحزن اذا شئت سهلا

=========
مليكة




ام عبد الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:37 AM   رقم المشاركة : [7]
حنان خالد
عضو
 

حنان خالد is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

بسم الله الرحمن الرحيم
س1/ ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟
إذا كان هناك أقمشة يحرم على النساء لبسها، فيحرم على التاجر الإتجار بها، لأن من شروط البيع أن يكون المعقود عليه مباح، فإذا كان محرم فيأثم البائع على بيعه.
لكن لا أعلم أقمشة تحرم على النساء استعملها، إلا إذا كان ما فيها إسراف وتبذير، أو ذوات أرواح.


حنان خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 01:02 AM   رقم المشاركة : [8]
كوثر بوعلي
عضو
 

كوثر بوعلي is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟

الجواب لا يجوز مادامت الالبسة حرام لان البيع سيفقد شرط ان المعقود عليه يكون مالا ينتفع به اما اللبس الحرام ففيه مضرة لا منفعة ويدخل ايضا في قول الله تعالى"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان"
والله اعلم
والله اعلم


التوقيع:
قال ابن تيميه:
" والاستغفار أكبر الحسنات وبابه واسع .. فمن
أحس بتقصير في قوله أو عمله أو حاله أورزقه أو تقلب قلبه .. فعليه
بالتوحيد والاستغفار .. ففيهما الشفاء إذا كان بصدق وإخلاص "



كوثر بوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 06:33 AM   رقم المشاركة : [9]
سحر المطرودي
مراقبة
الصورة الرمزية سحر المطرودي
 

سحر المطرودي is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

استفصل في اللباس حيث أنه إذا كان فيه تشبه أو صور لذوات الأرواح ، أو شعار للكفار والفسقه ، أو صليب فهو محرم.
أما إذا كان ما يتعلق بالقصير ، والشفاف ، والضيق فهو جائز في حال دون حال ، فإذا علم البائع الحال يترتب عليه الجواز أو التحريم ، وإذا كان لا يعلم فو جائز.


سحر المطرودي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 07:31 AM   رقم المشاركة : [10]
سميرة العيدروس
فريق الإبداع والتصميم
الصورة الرمزية سميرة العيدروس
 

سميرة العيدروس is on a distinguished road
افتراضي رد: مسائل متعلقة بشروط البيع،،شاركينا

السؤال الأول:
ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟
نقول وبالله التوفيق ومنه نستمد العون والرشاد: البيع صحيح إن استوفى الشروط المعتبرة في المبيع وفي المتعاقدين، ولكن على المرأة أن تتقي الله فيما تلبس، وتلتزم أمر الله بالستر والحشمة وعدم لبس مايغضب الله..
ونقول للتجار: اتقوا الله في النساء ولاتكونوا عونا للشيطان عليهنّ فإن من اتقى الله وترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه.


التوقيع: والعلم يدخل قلب كل موفقٍ من غير بوابٍ ولا استئذان
ويردّه المحروم من خذلانه لاتشقنا اللهم بالحرمان..
اللهم آمـــــيـــــــــن
سميرة العيدروس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع الحكمة